زيادة عدد الأطقم الاسعافية بنسبه 25% فى الحرب ..الصحة:وحدة الإسعاف و الطوارئ تصدر التقرير السنوي للعام 2012

 الصحة:نهى مسلم//

حققت سرعة الاستجابة للحدث لسيارات الإسعاف أثناء الحرب أعلى رقم قياسي في سرعة الوصول له حيث لا يتجاوز الخمس دقائق ،فقد تم توزيع سيارات الإسعاف حسب خطة الطوارئ المعدة مسبقا على نقاط التماس و مفترقات الطرق ،الأمر الذى ساهم بشكل كبير إلى سرعة الوصول إلى مكان الحدث،بالإضافة إلى التعاون و التنسيق الكامل مع مقدمي الخدمة الصحية في قطاع غزة ،حيث بلغ عدد سيارات الإسعاف التي تم تشغيلها أثناء فترة الحرب 100 سيارة منها 45 سيارة تابعة لوزارة الصحة ،منها 20 سيارة عناية مركزة،إضافة إلى 20 مسعف متطوع.

 

الطوارئ وحرب حجارة السجيل 

وأكد التقرير السنوي  للعام 2012 الصادر عن وحدة الإسعاف و الطوارئ بوزارة الصحة على رفع درجة الطوارئ  أثناء حرب الأيام الثمانية على قطاع غزة من خلال  زيادة عدد الأطقم الاسعافية بنسبه 25% وعلي مدار الساعة ،حيث تم تحويل بعض السائقين للعمل كمسعفين لإكمال تجهيز سيارات الإسعاف بطاقم كامل .

وأشار التقرير إلى  إخلاء حالات و الإصابات من المستشفيات المختلفة حسب الحاجة،حيث تم  إخلاء  42 إصابة (عناية مركزة)من مستشفيات وزارة الصحة وتحويلها للسفر عبر معبر رفح إلي  مصر فترة العدوان  .

كما قامت الطواقم الاسعافية بتوصيل بعض الإصابات والأهالي في الليل بعد قصف مناطق سكنية .

خدمة نقل الحالات

و أفاد التقرير بأنه تم نقل عدد (56793) حالة بين المستشفيات داخل المحافظات المختلفة منهم نقل مرضى غسيل الكلى و البالغ عددهم 20471حالة،إضافة إلى نقل 865 حالات الولادة و النزيف، ونقل 225 حالة عناية مركزة.

 

توفير خدمة توصيل مرضى غسيل الكلى

وأوضح التقرير بأن وحدة الإسعاف و الطوارئ تقوم بتوفير خدمة توصيل مرضى غسيل الكلى ل 81 مريض من مختلف المحافظات مع العلم أن كل مريض يتم نقله بمعدل ثلاث مرات أسبوعياً ذهاباً وإياباً،حيث نقل واستقبال ما يزيد على (4179) حالة مرضية من إلي المستشفيات المصرية والخارج .

و نوه الى أنه تم نقل واستقبال ما يزيد على (1125) حالة مرضية من وإلي معبر بيت حانون بينهم  (130) حالة وفاة.

جاهزية سيارات الإسعاف :

هذا و تميزت سيارات الإسعاف في وزارة الصحة بالجاهزية العالية على مدار الساعة والاستعداد الكامل للطواقم الطبية العاملة،و التي برز دورها جليا أثناء حرب الأيام الثمانية على قطاع غزة ،و التي وصلت سرعة استجابتها للحدث أقل من خمس دقائق.

دعم الصليب الأحمر

و أشار التقرير إلى التعاون مع المؤسسات الدولية  من خلال توفير صيانة دائمة لسيارات الإسعاف لعدد (62) سيارة بتوفير قطع الغيار من خلال الصليب الأحمر، إلى جانب تطوير وتأهيل سيارات الإسعاف حيث تم إمداد الوحدة ب(10) شيالات إسعاف و (10) أجهزة micro vent  من اللجنة الدولية للصليب الأحمر .

هذا و قامت وحدة الإسعاف و الطوارئ بعمل تفتيش على المراكز المختلفة التي وصلت إلى أكثر من 58 زيارة للمراكز ،بالإضافة إلى إعادة توزيع بعض السيارات في بعض المراكز بما يتناسب مع حجم وطبيعة العمل ،علاوة على جرد وإحصاء لجميع محتويات السيارات ومخازن المهمات والوقوف علي مدي جاهزية جميع السيارات من خلال عمل نماذج حصر للسيارات والبدء بتجهيز السيارات حسب المتوفر وضمن النموذج المعد .

تدريب و تطوير

تدريب الطواقم الطبية

وحرصا من وزارة الصحة على تطوير الطواقم الطبية، ذكر التقرير السنوي للإسعاف و الطوارئ للعام 2012 بأنه تم عقد عدد من الدورات داخل وخارج وزارة الصحة  من خلال المشاركة في خمسة دورات لتدريب طلبة برامج التدريب الإلزامي “الصيدلة و  أطباء الامتياز” بدورات الإسعاف الأولي، والمشاركة في تدريب أطباء الامتياز (أطباء الأسنان) بعدة دورات تدريبية في الإسعاف الأولي  بالإضافة إلى عقد دورة تدريبية متقدمة في الإسعاف و الطوارئ لكافة المسعفين الجدد الذين تم تعينهم لرفع كفاءتهم،كما تمت المشاركة في تدريب  أطباء الامتيازل 30 بدورة PTC

كذلك تم عقد دورة إنعاش القلب  ACLS شارك فيها  400 متدرب من  أطباء وتمريض ومسعفين و سائقي إسعاف (40 شخص من الوحدة اجتازوا الدورة و شارك 5 منهم  كمدربين لباقي الطواقم).

تدريب طلبة الجامعات

وأشار االتقرير إلى تدريب طالبات الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية  ،وتدريب طلبة بوليتكنك المستقبل التطبيقي في كيفية التعامل مع المصابين ،إلى جانب عقد دورة في الإسعاف الأولي في المنطقة الوسطى ل33  طالب جامعي في جميع التخصصات بالتنسيق مع مؤسسة إبداع للأبحاث و التدريب .

تدريب العاملين في المؤسسات العامة و الخاصة

و أظهر التقرير السنوي أنه عقد سلسلة من المحاضرات في إسعاف و مخاطر حوادث الطرق في عدة مؤسسات و جامعات بمختلف المحافظات في القطاع ، ،وكذلك عقد دورة إسعاف أولي للعاملين بجمعية إتحاد الكنائس العالمي ل(20) موظفة ،كما تم عقد دورة بالإسعاف الأولي (BLS) لطواقم الدفاع المدني، وعقد دورة إسعافات أولية بوزارة الأوقاف منطقة دير البلح لعدد(25) مشاركة،

وأضاف التقرير بأنه تم عقد دورة إسعاف أولي لجمعية للفرق الكشفية الفلسطينية بخانيونس، و دورة إسعاف أولي لمدرسات ومرشدات اللجنة الصحية والكشفية بمدرسة القاهرة عدد 16،و دورة إسعاف أولي للأسري والمحررين  لجمعية واعد بعدد  20 متدرب،و دورة إسعاف أولي لمرشدات ومدرسات روضة الهناء.

إلى جانب عقد دورة في الإسعاف الأولي “الحوادث المنزلية” لعدد من الأمهات في منطقتي الشجاعية و والدرج بالتنسيق مع جمعية إتحاد الكنائس العالمي

المشاركة في الفعاليات

هذا و شاركت وحدة الإسعاف و الطوارئ في التحضير لفعاليات يوم المرور العالمي بتاريخ ،و التحضير لمحاضرات التوعية حول السلامة المرورية ،إلى جانب مشاركتها في ورشة عمل حول إعداد خطة الطوارئ للمشاركة في اليوم التدريبي لدمج ذوي الاحتياجات الخاصة في خطة الطوارئ ،كذلك مشاركتها مع مؤسسة MDM Spain في ورشة عمل حول استخدام وسائل الاتصال بفعالية والاتصالات في ظروف الطوارئ بالتعاون مع الهلال الأحمر الفلسطيني و الصحة العامة في مركز بندر خانيونس.

كما شاركت الوحدة في ورشة عمل حول حوسبة نظام المكاتبات و المراسلات بالوزارة،و دورة الوقت والأزمات بديوان الموظفين ،فضلا على مشاركتها في فعاليات يوم السلامة المرورية العالمي مع وزارة النقل و المواصلات ،والمشاركة في مناورة التأهب لحالات الطوارئ في محافظة خانيونس

الوفد الكندى

وأوضح التقرير بأن الوحدة قامت بالتسيق لعقد ثلاثة دورات تنشيطية بتاريخ لطواقم الإسعاف بوزارة الصحة,  و لطواقم إسعاف الهلال الأحمر الفلسطيني و الخدمات الطبية ,وكذلك طواقم الإسعاف في الدفاع المدني بعنوان ( (Airway management ABCDE & BLS  و ذلك في مقر الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية بالوزارة .

و ذكر بأنه تم انجاز مسودة لدليل الإسعاف الأولي للجمهور وجاري الإعداد للانتهاء من إصدار هذا الدليل،و بانتظار الطباعة.

هذا و أوصى التقرير بإعادة هيكلة الوحدة من الناحية الوظيفية و الفنية و إعادة تأهيل و توسعة مباني الإسعاف في المستشفيات وإضافة مظلات للسيارات،إضافة إلى الإسراع في إنشاء المركز الرئيسي للإسعاف والطوارئ ،علاوة على زيادة عدد المسعفين لتحسين الأداء ،كما و تم انجاز 82,5% من الخطة السنوية.

الجدير ذكره بأن عدد سيارات الإسعاف الكلي فى وزارة الصحة هو (69) سيارة إسعاف منهم 26  سيارة إسعافICUمجهزة  و37 سيارة إسعاف عادية  FR ،كما و بلغ عدد العاملين بالإسعاف والطوارئ هو ( 174) موظف منهم 134 سائق إسعاف و23 مسعف  .

كما ويوجد عدد (8) مراكز إسعاف رئيسية بالمحافظات الخمسة في القطاع يتبعها (6) مراكز فرعية أخري.

 

وحدة العلاقات العامة و الإعلام