جراء مخلفات العدوان الأخير على قطاع غزة.. قسم الاستقبال والطوارئ بمجمع الشفاء الطبي يستقبل طفلين بحالة حرجة

جراء مخلفات العدوان الأخير على قطاع غزة

قسم الاستقبال والطوارئ بمجمع الشفاء الطبي يستقبل طفلين بحالة حرجة

الصحة: إيمان عاشور

لا تزال مخلفات العدوان الأخير على قطاع غزة يدفع ثمنها الأبرياء الذين دفعتهم الحاجة للبحث عن قوت أطفالهم، أو أن أطفالهم خرجوا للعب والتنزه فكان الموت أو الإصابة الحرجة هي قدرهم.

هذه المرة كان الضحية أطفال في عمر الزهور كانوا يلعبون أمام منزلهم، فانفجر جسم مشبوه أثناء لعبهم مما أذى إلى إصابة طفلين بحالة حرجة وصلا الى مجمع الشفاء الطبى بغزة.

حيث قال الدكتور أيمن السحباني رئيس قسم الاستقبال والطوارئ بالمجمع أن الطفلين أخوين وصلا قسم الاستقبال في حالة حرجة، حيث أصيب الطفل البالغ من العمر 13 عام بشظايا في البطن والأطراف السفلية مما أدى إلى بتر في الطرف العلوي الأيسر مع وجود نزيف داخلي في البطن مما استدعى دخوله لقسم العمليات بصورة عاجلة لإنقاذ حياته أما أخوه البالغ من العمر 4 سنوات وصل بحالة صحية سيئة جدا حيث كانت أمعاء البطن خارج الجسم وأدخل بصورة عاجلة لقسم العمليات حيث قامت الطواقم الطبية بالعمل كخلية نحل لإنقاذ حياتهم.

وأشار د. السحباني إلى أن حالة الطفلين في تحسن ويرقد كلاهما في قسم العناية المركزة دون أجهزة تنفس صناعي وهم في حالة وعي.

هذا وقد ناشد الدكتور السحباني إلى ضرورة أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر في الابتعاد عن الأجسام المشبوهة وعدم لمسها واستدعاء طواقم وحدة هندسة المتفجرات التابعة للشرطة الفلسطينية.