بعد سنوات من الانتظار.. مواليد ينجون من الموت

بعد سنوات  من الانتظار.. مواليد ينجون من الموت

وزارة الصحة / ملكة الشريف

فرحة لا توصف تلك التي تحضن فيها الأم وليدها بعد طول انتظار ، تضعه في حضنها وتتأمل ملامحه، وتتفقد جسده الصغير.. وحالة الفرح العارم تلك تعم قسم الحضانة في مستشفى الولادة بمجمع الشفاء الطبي حين ينجو المواليد من الموت ، ويشاركون فيها الأهالي فرحتهم بسلامة مواليدهم الذين ينتظرونهم بعد طول غياب.

من جهته، أعرب رئيس قسم الحضانة في مستشفى الولادة بمجمع الشفاء الطبي د. علام أبو حامدة عن سعادته البالغة لخروج طفلين من الحضانة بسلامة تامة،  وقال” سعادتنا لا توصف بسعادة والدين انتظرا مولودهما منذ 12 عاما، الوالدين مبعدين من بيت لحم رزقا بطفل ذكر وكانت حالته صعبة جدا حد الوصف “.

وأضاف د. أبو حامدة ” لقد مكث المولود لمدة 28 يوما في الحضانة ، بقي فيها على الجهاز لتنفسي لمدة 14 يوما، وذلك لإصابة المولود بما يسمى “الشرق البرازي” والذي يؤدي الى صعوبة بالغة جدا في التنفس”.

وأضاف د. أبو حامدة ” الحالة الثانية هي لطفل وهو أحد التوائم لوالدين  طال انتظارهم لمدة 15 عاما، وهو نتيجة اخصاب مجهري IVF وكانت فترة الحمل 27 أسبوعا،  أي 6 شهور وأسبوع، وقد نقل أحد التوائم إلى إحدى الحضانات القريبة حيث توفي بعد أربعة أيام ، وهذا التوأم نقل إلى حضانة الشفاء بوضع صعب جدا ، وكان وزنه حين الولادة 800 جرام، واليوم الطفل عمره 60 يوم وزنه 1800 جرام وعلى أمل الخروج بعد يومين “.

ولفت د. بو حامدة بأن قسم الأطفال الخدج هو القسم الوحيد على مستوى قطاع غزة الذي يستقبل جميع الحالات المحولة من كافة أقسام المستشفيات، بمعدل مكوث أسبوع إلى عشرة أيام، منوهاً أن  بعض الحالات تمكث لمدة أسابيع طويلة نتيجة الخداجة العالية.

كما تعتبر أقسام الحضانة من الأقسام المهمة في المستشفيات وخاصة مستشفيات الولادة، اذ يحول اليها المواليد الخدج وحديثي الولادة الذين يحتاجون إلى متابعة حثيثة لحالاتهم .