550 مريض بحاجة الى حقن (إى- بيوتين) .. مرضى الغسيل الكلوي بين مطرقة المرض وسندان نقص العلاج

550 مريض بحاجة الى حقن (إى-بويتين)

مرضى الغسيل الكلوي بين مطرقة المرض وسندان نقص العلاج

أطفال بعمر الزهور تترنح على أسرة مستشفى الشهيد عبد العزيز الرنتيسي التخصصي للأطفال لعمل غسيل الكلى، هو ذلك اللون الأصفر الذي يعكر صفاء وجوههم البريئة، تكاد أيديهم لا تخلو من وخزات الإبر اللازمة لتشبيكها بمحلول غسيل الكلى الشبه يومي.

على مقربة من تلك الطفلة الشقراء جلسنا في قسم غسيل الكلى تلوح بيديها النحيليتين وبصوتها الشجي تصرخ من الألم ويحاول والدها أن يدلك جبينها لعلها تهدأ بضع ثواني.

مرح دياب ذات الأربعة أعوام التي خطفت مشاعرنا خفية وهي تئن بصمت بعدما نجح والدها بتهدئتها قال :”منذ أربعة أعوام أصيبت مرح بالفشل الكلوي، ونأتي للمستشفى ثلاث مرات أسبوعيا لعمل غسيل كلوي وتخليص جسمها من السموم “.

ويتابع:” إذا لم تغسل مرح كليتيها ستصاب بضعف وهزال عام وشحوب و اصفرار في الوجه وخاصة أنها تعاني أيضا من هشاشة في العظام، وحتى اللحظة لم نستطع إيجاد متبرع أول مطابق للكلى لنزرع لها كلية تخلصها من عذاباتها وأناتها التي توجعني في اليوم ألف مرة”.

والد الطفلة مرح يشعر بالمرارة والأسى لمعاناة طفلته الرقيقة والنحيلة يحاول عبر مناشدته للضمائر الحية بتوفير حقن (إى-بويتين) بشكل مستمر ودائم في مستودعات وزارة الصحة لاستمرار حياتها وحياة الكثير من مرضى القصور الكلوي.

د. مصطفى العيلة مدير مستشفى الرنتيسى للأطفال، أوضح خلال لقاء أجرته معه المكتب الإعلامي الصحي بأن قسم الغسيل الكلوي يضم 24 طفل ما بين عمر بضعة شهور إلى 13 عاما، ويحتاجون إلى (3-4) غسلات في الأسبوع وبعض منهم يحتاج إلى غسيل كلوي يومي.

ويشير إلى أن هؤلاء الأطفال يعانون من نقص هرمون(إى – بويتين ) وهو يفرز من الكلى السليمة، وإذا حدث قصور أو فشل كلوي ينقص هذا الهرمون إلى أن ينعدم، وهذا الهرمون هو أساسي لتخليق الدم  ،فإذا نقص يصبح هناك مشكلة فى تخليق الدم و بالتالي سيحتاج إلى نقل دم بصورة مستمرة و متكررة .

د.العيلة أشار الى أن نقص هرمون (إى – بويتين) يشكل خطورة صحية كبيرة على مرضى القصور الكلوي وأهمها فقر الدم الشديد الذي يشكل خطورة على القلب، حيث زيادة ضربات القلب وإجهاده ومن ثم هبوط حاد بالقلب ممكن تؤدى إلى وفاته لا قدر الله، بالإضافة إلى الضعف العام والهزال.

 

مدير مستشفى الرنتيسي، ذكر بأن هناك 24 طفل غسيل كلوي في مستشفى الرنتيسى وعشرات من مرضى القصور الكلوي و بعض أمراض الدم بحاجة إلى 300 أمبول شهريا من هرمون(إى-بيوتين ) وأي نقص في هذا الهرمون سيعرض عشرات المرضى للخطر الشديد.

 

 

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”جدول عادي”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin:0cm;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:10.0pt;
font-family:”Times New Roman”;
mso-ansi-language:#0400;
mso-fareast-language:#0400;
mso-bidi-language:#0400;}