نفاد أدوية مرضى زراعة الكلى يهددهم بالفشل الكلوي مجدداً

نفاد أدوية مرضى زراعة الكلى يهددهم بالفشل الكلوي مجدداً
 
وزارة الصحة/ زينة محيسن
 
بعد معاناة ثلاث سنوات مع ضمور في الكلى عاش خلالها المواطن ياسر الحاج تدهوراً كبيراً في صحته تمثل في إعياء وتعب شديدين وقلة تناول الطعام وإرجاعه بشكل مستمر، ليصل به الأمر إلى الفشل الكلوي والخضوع إلى جلسات الغسيل الكلوي المتعبة.
 
بعد مداومته على جلسات الغسيل الكلوي لمدة أسبوعين، استطاع المواطن الحاج إجراء عملية زراعة للكلى عبر برنامج زراعة الكلى في مجمع الشفاء الطبي بعد تبرع زوجته له بكلية سليمة، واستطاع بذلك أن يعيش حياة طبيعية مع عائلته وأبنائه الخمسة بعيداً الإرهاق الجسدي ومعاناة جلسات الغسيل.
 
وفي حين اعتقد المواطن الحاج أن معاناته مع المرض قد انتهت، ظهرت أزمة أدوية مرضى الكلى في قطاع غزة بعد نفادها من مخازن وزارة الصحة، الأمر الذي بات يشكل تهديداً خطيراً على صحة 333 من زارعي الكلى في قطاع غزة.
 
المواطن الحاج أكد أنه يجب أن يستمر في تناول هذه الأدوية مدى الحياة في حين أن ما يتوفر لديه من هذه العلاجات على وشك النفاد، متسائلاً عن ما سيحدث بعد انتهاء الدواء خلال أيام قليلة.
 
وكانت وزارة الصحة في قطاع غزة قد صرحت في مؤتمر صحفي أن مرضى زراعة الكلى في القطاع معرضون وبشكل خطير للرجوع الى أجهزة الغسيل الكلوي جراء نفاذ العلاج المضاد للفيروسات الأمر الذي سيؤدي إلى رفض الجسم للكلية الجديدة.
 
وناشدت الوزارة خلال المؤتمر كافة المنظمات والمؤسسات الصحية والجهات المعنية سرعة التدخل العاجل لإعادة الامل لهؤلاء المرضى، وتعزيز أرصدة أدويتهم التخصصية قبل أن تتفاقم معاناتهم بشكل أكبر .