أجرت (407) عملية جراحية منذ افتتاحها.. د. مطر: وحدة الكسور المعقدة بمجمع ناصر من المشاريع المميزة في علاج اصابات الحروب والأطراف المعقدة

أجرت (407) عملية جراحية منذ افتتاحها..

د. مطر: وحدة الكسور المعقدة بمجمع ناصر من المشاريع المميزة في علاج اصابات الحروب والأطراف المعقدة

وزارة الصحة/ نهى مسلم

“نظرا لما يمر به قطاع غزة وتعرضه لعدوان متكرر أدى الى تراكم اصابات الحروب والتشوهات وما تحمله من عبء على المرضى وعوائلهم من آثار سلبية، أثقلت كاهل وزارة الصحة من مصاريف علاجية، تطلعت وزارة الصحة لأن تكون هناك فكرة ملحة لإنشاء وحدة كسور معقدة تكون على قدرة وتجهيزات عالية المواصفات من حيث الخبرات الجراحية والأدوات الطبية المستهلكة للتخفيف عن كاهل المرضى مشقة السفر للخارج للعلاج””، يقول د. محمود مطر رئيس وحدة الكسور المعقدة بمجمع ناصر بخان يونس.

 

ويوضح د. مطر أنه تم انشاء الوحدة في نوفمبر 2019 في مجمع ناصر بمسمى وحدة الكسور المعقدة لتغطى كافة قطاع غزة من ذوي اصابات الأطراف المعقدة، وذلك بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ومؤسسة MAP، حيث بادرت الوزارة بالتعاون مع المؤسسات الشريكة بإرسال بعض جراحي العظام للتدريب في لندن وكذلك ارسال فريق تمريض وفرق علاج طبيعي للتدريب على معالجة الكسور المعقدة، إضافة إلى ايفاد الوفود المتخصصة بهذا النوع من الإصابات لقطاع غزة لمتابعة عمل الفريق المحلى.

 

ويشير الى أن هذه الوحدة تعنى بإصابات الأطراف المعقدة من كسور غير ملتئمة أو كسور ملتئمة باعوجاج أو قصر ووجود التهابات عظمية حادة ومزمنة وكذلك بعض التشوهات الخلقية للأطفال”.

واعتبر د. مطر خلال حوار إعلامي معه، أن الوحدة نموذجا للعمل الجماعي في رعاية المريض من حيث الجراح و التمريض و العلاج الطبيعي و الدعم و الارشاد النفسي ، الأمر الذى جعل الوحدة تضاهى النتائج العالمية، مؤكدا على  أن الوحدة ساهمت في خفض معدلات التحويل للخارج، نظرا لتفضيل المرضى اجراء عملياتهم داخل القطاع عن العلاج بالخارج لما وجدوه من نتائج ايجابية و مرضية من قبل الطواقم المحلية، الى جانب الوفود الزائرة التي أجرت عدد من العمليات و عمليات التقييم الجراحي مع الأطباء المحليين مما زاد من خبرة الطاقم المحلى.

 

ويشير د. مطر الى أن الطاقم المحلى يقوم بتدريب أطباء جدد من حملة البورد الفلسطيني لزيادة أعداد الكوادر المختصة في مجال الكسور، أملا في انشاء وحدة أخرى بمحافظة غزة في المستقبل.

ويقول: “نسعى لزيادة أعداد الأسرة في الوحدة لاستقبال أكبر عدد من المرضى، لافتا الى أن السعة السريرية للوحدة 16 سرير حتى اللحظة”

 

وعلى صعيد قوائم الانتظار يؤكد د. مطر أنها لا تزيد عن الشهرين، مشيرا الى أن الوحدة كانت قد أجرت منذ افتتاحها (407) عملية جراحية منها (207) عملية كبرى، و (170) متوسطة و(30) عملية صغرى، كما سجلت حالات الدخول (430) حالة لذات الفترة.

وذكر أن العدد الكلى لمرضى العيادة الخارجية وصل الى (2363) مريض بمعدل (100) مريض شهريا تقريبا.

 

ويعتبر هذا المشروع أحد المشاريع الاستثنائية التي أنشأتها وزارة الصحة في ظل الحصار، لتلبية كافة احتياجات المرضى بقطاع غزة في ظل صعوبة التنقل للعلاج بالخارج والتخفيف عن كاهلهم عبء ومعاناة السفر.