معالي الوزير يستقبل وفداً من مؤسسة I.H.H التركية

alt

 

 

استقبل د.مفيد المخللاتي وزير الصحة وفد من مؤسسة I.H.Hالتركية للحريات العامة والإغاثة في خطوة منهم لدعم قطاع غزة ومؤازرتهم بعد الحرب الصهيونية التي خلفت دمارا هائلا و أوقعت العشرات من الشهداء و مئات الإصابات الصعبة التي تدلل على وحشية آلة الحرب الصهيونية .

و أكد الوزير في بداية اللقاء أن الاحتلال أراد تدمير البنى التحتية لقطاع غزة بهدف إسكات المقاومة الباسلة التي تدافع عن حقها وعن أبناء شعبها ، لكن المقاومة و صمود الشعب الغزي قد خذلهم ،مطمئنا الوفد القادم أن أهل غزة رغم الجراح ورغم ما فقدنا من أحبه على قلوبنا إلا أننا صامدين ثابتين في أرضنا، وأن معنوياتنا عالية مرتفعة في السماء،و لن نتعب و لن نكد و سنبقى أمناء على المسجد الأقصى، منوها إلى أن منحنى الصعود و العلو الإسرائيلي قد انتهى .

و أوضح الوزير المخللاتى بأن القطاع الصحي بحاجة إلى المزيد من المساعدات الطبية من الأدوية و المستهلكات الطبية لأن أعداد المصابين التي فاقت1270 جريح استنزفت الموارد الطبية و بحاجة إلى تعويض ،مشيرا في ذات الوقت بأن كل ما وصل من الدعم لا يغطي ما تم استهلاكه خاصة و أن القطاع الصحي يحتاج ل 3 مليون دولار شهريا من الأدوية و المستهلكات الطبية.

بدوره عبّر الوفد التركي عن فخره واعتزازه بوجوده بقطاع غزة، هذا القطاع الذي مرغّ أنف المحتلين في التراب، وقد أكد على أن الشعب التركي يقف إلى جانب أهله بقطاع غزة في محنته، وقد أكد أن قضية فلسطين هي القضية الأولى والمحورية التي هي في المقام الأول قضية كل المسلمين وليس الفلسطينيين وحدهم.

هذا و أعرب الوفد عن استعداده التام لدعم القطاع الصحي بجل إمكانياته ،متمنيا أن يكون هناك اتصال و تواصل بينهم و بين وزارة الصحة للوقوف دائما عند متطلباتهم الصحية.