خلال مؤتمر صحفي .. مجمع ناصر الطبي يطلق حملة “ناصر غير” لتحسين الخدمات المقدمة للجمهور

alt

 

أعلن مجمع ناصر الطبي عن إطلاق حملة ” ناصر غير ” لتحسين الخدمات المقدمة للمرضى ولجمهور المواطنين الذي يترددون بشكل يومي على مرافق المجمع ، وذلك خلال مؤتمر صحفي، و لقاء مفتوح حضره د. حسن خلف وكيل وزارة الصحة ود. يوسف ابو الريش مدير عام مجمع ناصر الطبي، ود. جمال الهمص المدير الطبي بالمجمع وعدد من الشخصيات الاعتبارية وقيادات ووجهاء محافظة خان يونس .

بدوره، قال د. حسن خلف وكيل وزارة الصحة أن أحد أولويات التغيير الوزاري، وأحد أهدافه المعلنة التي يقوم بها الوزير هو تحسين نوعية الخدمة المقدمة للجمهور ، مشيرا ان إدارة مجمع ناصر الطبي لم تنتظر تخطيطات الوزارة وكانت سباقة لإطلاق حملتها وهذا يسجل لها”

وشدد خلف على أهمية تكاثف الجهود وتعاون المجتمع المحلي مع إدارة المجمع من اجل إنجاح الحملة، داعيا إلى تشكيل جسم مشترك ما بين المجمع ومؤسسات المجتمع المدني والمحلي ليكون تواصل مستمر ومتابعة طويلة الأمد .

 وتابع ” الوزارة مستعدة أن تقدم كل ما لديها من إمكانات لدعم العاملين في الحملة ولتحسين بيئة العمل .

من جانبه، أشار د. يوسف ابو الريش مدير عام المجمع ان حملة “ناصر غير” تنطلق لمدة 3 شهور من 1- أكتوبر 2012 وحتى نهاية العام الحالي وقال:” تستهدف العاملين في المجمع والمجتمع المحلي” وأضاف” تهدف إلى تحقيق عدة اهداف منها: تحسين صورة المجمع وتحسين الخدمات المقدمة فيه، وخاصة أقسام الطوارئ والعيادات الخارجية وتحسين بيئة العمل داخله، وتعزيز العمل بأخلاق المهنة و تحسين المظهر العام للمجمع من حيث النظافة – القطط – الحمامات – الستائر (…). وتوعية الجمهور المتردد على المجمع } الثقافة الصحية – أنظمة العمل، وتفعيل مشاركة المجتمع المحلي بمؤسساته المختلفة في القضايا التي تعترض العمل.

وقدم ابو الريش الشكر لكل الذين ساهموا في دعم الحملة . وفي تقديم الدعم باستمرار للجهود القائمة على تطوير عمل المجمع باستمرار.

وقال:” هناك فجوة لدى متلقي الخدمات حول صورة المجمع ، نحاول تجسير هذه الفجوة وردمها وذلك عبر حشد طاقات العاملين في المجمع، وتحفيزهم ومشاركتهم وبناء جسور الثقة بينهم وبين المجتمع،و إشراك المجتمع في هذه الحملة عبر مؤسساته وهيئاته المختلفة لتحقيق واقع تؤدى فيه الخدمات الصحية بشكل متميز يرتقي إلى تضحيات شعبنا المعطاء و تسهم في تغيير الأنماط السلبية لدى بعض موظفي المجمع ومتلقي الخدمة بأنماط أكثر ايجابية ..

وأوضح ان الحملة شكلت عدة لجان للعمل على كافة الأصعدة  والمتابعة والتقييم لتحقيق أهدافها.مشيرا الى ان المجمع ماض في تنفيذ خطته رغم معيقات العمل المتمثلة في :” ثقل الموروث السابق في سلوك وتعامل المواطن الفلسطيني (مريض – موظف)، ضعف المعرفة باللوائح والنظم التي تسير العمل داخل المستشفيات. ضعف مشاركة المجتمع المحلي، ضغط وحجم العمل الكبير، ضعف الإمكانات.

من جانبه، أشار د. يوسف ابو الريش مدير عام المجمع ان حملة “ناصر غير” تنطلق لمدة 3 شهور من 1- أكتوبر 2012 وحتى نهاية العام الحالي وقال:” تستهدف العاملين في المجمع والمجتمع المحلي”

 وأضاف” تهدف إلى تحقيق عدة أهداف، منها: تحسين صورة المجمع وتحسين الخدمات المقدمة فيه، وخاصة أقسام الطوارئ والعيادات الخارجية وتحسين بيئة العمل داخله، وتعزيز العمل بأخلاق المهنة و تحسين المظهر العام للمجمع من حيث النظافة – القطط – الحمامات – الستائر (…). وتوعية الجمهور المتردد على المجمع } الثقافة الصحية – أنظمة العمل، وتفعيل مشاركة المجتمع المحلي بمؤسساته المختلفة في القضايا التي تعترض العمل.

وقدم ابو الريش الشكر لكل الذين ساهموا في دعم الحملة . وفي تقديم الدعم باستمرار للجهود القائمة على تطوير عمل المجمع باستمرار.

وتابع:” هناك فجوة لدى متلقي الخدمات حول صورة المجمع ، نحاول تجسير هذه الفجوة وردمها وذلك عبر حشد طاقات العاملين في المجمع، وتحفيزهم ومشاركتهم وبناء جسور الثقة بينهم وبين المجتمع،و إشراك المجتمع في هذه الحملة عبر مؤسساته وهيئاته المختلفة لتحقيق واقع تؤدى فيه الخدمات الصحية بشكل متميز يرتقي إلى تضحيات شعبنا المعطاء و تسهم في تغيير الأنماط السلبية لدى بعض موظفي المجمع ومتلقي الخدمة بأنماط أكثر ايجابية ..

وأوضح ان الحملة شكلت عدة لجان للعمل على كافة الأصعدة  والمتابعة والتقييم لتحقيق أهدافها.مشيرا الى ان المجمع ماض في تنفيذ خطته رغم معيقات العمل المتمثلة في :” ثقل الموروث السابق في سلوك وتعامل المواطن الفلسطيني (مريض – موظف)، ضعف المعرفة باللوائح والنظم التي تسير العمل داخل المستشفيات. ضعف مشاركة المجتمع المحلي، ضغط وحجم العمل الكبير، ضعف الإمكانات.

ومن جهته، أكد جمال الهمص على أنّ الحملة ستنطلق في عدة ميادين بمساعدة المجتمع المحلي، داعياً إلى المشاركة لإنجاح الحملة وكي تتمكن من تحقيق أهدافها وتطوير أداء المجمع ليحظى برضا متلقي الخدمة.

بدوره، دعا د. نمر أبو زرقة مدير برنامج الصحة النفسية بخان يونس إلى تطوير العمل في المجمع ومستشفيات قطاع غزة لتخفيف الكلفة الباهظة للعلاج في الخارج التي يتحمل جزء كبير منها المواطن. منوهاً إلى أنه لا يتم تطوير أقسام المستشفى لنخفف من إرسال المرضى إلى الخارج . وللتخفيف من مصاريف العلاج الباهظة، ومنع استغلال معاناة الناس بالخارج

وقال الأستاذ عاطف صقر، نائب مدير مدرسة الحوراني بخان يونس” الأهداف المعلنة للحملة تريح النفس ودليل على نوايا مخلصة ورضا المواطن عن المستشفى .

ودعا إلى توفر عدد كاف من الأطباء والممرضين في الأقسام المختلفة وخاصة في فترة الإجازات والمناوبات الليلية، مطالبا بمعالجة مشكلة التامين الصحي، وتقديم الخدمة لمن  لم يسدد رسومه لشهر سابق وألا يتم التعامل معه على انه غير مؤمن صحيا .