شعبان: “2546” مواطناً تعرضوا للحروق العام الماضي “الوقود”.. قنبلة موقوتة تهدد حياة الغزيين!!

 

 

استمرار تفاقم أزمة الكهرباء والوقود في قطاع غزة (أرشيف)


 بين رئيس قسم جراحة التجميل والحروق في مجمع الشفاء الطبي نافذ شعبان، في إحصائية أعدها القسم العام الماضي أن قرابة (2546) مواطناً تعرضوا للحروق من الدرجة الأولي والثانية والثالثة جراء سوء استخدام الوقود والوسائل البدائية المستخدمة في الإنارة.

وذكر شعبان لـ”فلسطين”، أنه خلال شهر فبراير الماضي وصل قسم الحروق (20) مصابًا جلهم في حالات الخطر الشديد لسوء التعامل مع وسائل الإنارة المختلفة، لافتًا إلى أنه تم تسجيل عدد خر منها في العيادات الخارجية وفي قسم الطوارئ.

وأشار إلى وجود تزايد ملحوظ في عدد المصابين بالحروق جراء انقطاع التيار الكهربائي واستخدام المولدات الكهربائية بطريقة غير سليمة، أو العبث بالوقود أو الاقتراب من النيران، إلى جانب استعمال الشمع والوسائل البدائية في الإنارة.

وحول عمل قسم الحروق، بين شعبان أن قسم الحروق تم إنشاءه قبل أربعة أعوام، حيث تم تجهيزه بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية، لافتًا إلى أن القسم يضم نخبة من الأطباء والمتخصصين في التعامل مع الحروق.

ونوه إلى أن انقطاع التيار الكهربائي المتكرر أدى إلى تعطيل عدد من الأجهزة المستخدمة في علاج المرضى، مشدداً على ضرورة إنهاء أزمة الكهرباء التي يعاني منها القطاع، واتباع إجراءات الأمن والسلامة، وإبعاد الأطفال عن الوقود.